أطلق مشروع كفالة الأيتام تطبيقا لسنة نبينا الكريم حيث قال عليه الصلاة و السلام : ( أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى، وفرق بينهما شيئًا) ولنتيح للشريحة الأوسع من المجتمع المساهمة في كفالة الأيتام، والتي تشمل الكفالة المعيشية، التربوية، التعليمية،و الصحية، فتكون عونًا لسد احتياجات الأيتام بحيث يتم تأمين مستلزمات الحياة لهم وليحظوا بعيشة كريمة في مجتمعاتهم، ونجني ثمرتها في تأهيل شباب قادرين على خدمة دينهم ووطنهم ومجتمعهم.